اسباب العنوسه ...بشكل جديد ...مارأيكم

    شاطر
    avatar
    المدير
    الإدارة
    الإدارة

    ذكر
    عدد الرسائل : 573
    العمر : 24
    العمل/الترفيه : القرصنة
    نقاط التميز : 5
    تاريخ التسجيل : 26/01/2008

    اسباب العنوسه ...بشكل جديد ...مارأيكم

    مُساهمة من طرف المدير في الإثنين فبراير 25, 2008 1:13 pm

    هل الزواج قطار ...ام صاروخ ....

    هل يوجد لهذا القطار محطة انتظار ....

    ماهي الاسئله التي تحير الفتاه في فهمها لاسباب عدم زواجها ...
    وهي
    في نفس الوقت تملك الجمال .....لهذه الحاله فقط ماهي الاجابه ...لتساؤلاتي
    وحيرتي ....إنه في معظم الأحوال تكون هذه الفتاة من النوع الذي يتميز
    بالقلق الذي يمنعها من الوصول إلى مرحلة النضج العاطفي فكل فتاة لم تتزوج
    لها أسبابها اللاشعورية التي تدفعها إلى عدم الزواج ويمكن أن نميز خمسة
    أسباب منها:
    * أولا: الفتاة التي لا تثق في نفسها وتتساءل دائما إذا كان بإمكانها أن تسعد زوجها وأن تكون أما ناجحة لأولادها؟
    *
    ثانيا: الفتاة التي تحمل سخطا لا شعوريا على الرجال نتيجة رواسب تمكنت
    منها في حيز اللاشعور فيحتاج الأمر للبحث عن الأسباب الخاطئة في التربية
    والأحداث التي مرت بها داخل الأسرة كأن يكون هناك نوع من التفكك الأسري
    فتكبر وهي تكره الرجال في صورة والدها وترفض الزواج. مثلا ...
    * ثالثا: الفتاة المغرورة التي تعتقد أنها لا تستحق سوى الأفضل من حيث الشباب والجاه والمنصب في وقت واحد.
    * رابعا: الفتاة التي تتشبث بأن تكون طفلة لأبويها وتدعي لمن يتقدم إليها أنها تساعد أبويها ويكون هذا مخالفا للواقع.
    * خامسا: الفتاة التي تخشى المسؤولية_


    فهل نكمل الحوار .....بشكل ايجابي ....
    وما رايكم ....








    جميل
    جدا أن يلق هذا الموضوع صدا للمناقشة والطرح ... العنوسة كما نسميها
    تجاوزا - هي في تصوري مشكلة اجتماعية بكل أبعادها ... ولا أعتقد أن
    أسبابها تنحصر في الأسباب النفسية للفتاة !!! واذا كان ذلك جزاءا منها
    فانه ينطبق على الشاب أيضا .. في إعتقادي أن الموضوع له أسباب اكبر من ذلك
    ومنها :-
    1- أسباب اقتصادية وأهمها البطالة السائدة حاليا بين فئآت الشباب الذين في سن قابل للزواج .
    2- أسباب اجتماعية وهي عدم التعارف الكافي بين الأسر .
    3- التكاليف المرتفعة للزواج .
    4- التقاليد والعادات والعصبية القبلية .

    *******************************
    تساؤل
    : يوجد حاليا مواقع على شبكة الآنترنت للتعارف بقصد الزواج ... وفي
    اعتقادي أنها وسيلة تعارف جيدة لتحقيق الهدف اذا توفر الوعي والمصداقية .
    والسوآل هل هذه الوسيلة مقبولة لدى الغالبية من المجتمع ؟؟؟ وكيف يمكن أن تطور لتتسم بالجدية والمصداقيه ؟؟








    موضوع جيد بدأ ينتشر بمجتمعنا

    موضوع العنوسة موضوع ذو ابعاد كثيرة

    متشعب فكل او اغلب افراد المجتمع يتحملون جزء ليس باليسير منه

    وليس البنت هي الوحيدة من يتحمله

    وان كانت احيانا هي السبب الرئيسي في ذلك

    ولكن قبل الخوض بالاسباب احب التذكير بشئ هام واتمنى ان لا يغيب عن البال

    فكل امور الانسان مكتوبة من قبل ولادته ولكن هذا ايضا لا ينافي العمل بالاسباب

    فاذا المرأة صانت نفسها وحافظت على سمعتها ولا يوجد بها عيب يذكر

    ولم يشاء الله لها ان يتقدم لها رجل يملك اقل خصائص الزوج فلتعلم بان هذا ابتلاء من رب العباد فان صبرت عوضها الله خيرا كثيرا

    اما الاسباب المعنوية او المادية للعنوسة فهي كثير

    اولها
    : واهمها تاخير سن الزواج بمجتمعنا فغالب البنات الان لا يتزوجن الا بعد
    الرابعة والعشرين ، مع اعلم بان هذا العمر قبل عشرات السنين القريبة يعتبر
    قمة العنوسة وليس منه يبدأ الخطر .

    وثانيها : المضاهاة المنتشرة بجتمعنا فلانة اخذت صاحب المركز والجاه وانا لست اقل منها فترفض كل طالب حتى يتعداها القطار .

    ثالثا : المبالغة في تكاليف الزواج والمباهاة فيه لدرجة انه عند البعض اصبح شبحا يخيف الشباب .

    رابعا : وضع مواصفات طيبة ولكن فيها بحث عن الكمال وهذا من اصعب الامورلان الكمال نادر اذا لم يكن غير موجود .

    خامسا : محاربة التعدد .

    الاسباب عديدة وهذا ما ساعدني الوقت لطرحه الان .
    موضوع العنوسه حقيقة موضوع لابد من التحدث عنه أكثر من مره وايجاد له حلول وايجابيات مقنعه 00
    العنوسه قد يكون من أسبابها الأب غالبا ونتم تعرفون
    طلبات بعض الأباء وشروطهم والمسكينه البنت
    هي تدفع ثمن ذلك ونتم تعرفون طبعا , الحين الموضه
    تغيرت عند الشباب سار هو يتشرط يبي مدرسه
    ولاا دكتوره أو اي شي بس يكون عندها دخل شهري
    وترتفع اسهم البنت سواء مطلقه أو بكر اذا كان عندها بيت
    واصبحت المراء تجارة العصر لأن بعض الشباب يقول خلني اتزوج منها سنه واطلع بمبلغ موجزي . وهذا يدل على بعض الشباب
    وعدم تحملهم للمسؤوليه شباب أخر زمن يفكر دائما
    في مصلحة نفسه وبس ولا يعطي المسكينه حقوقها
    كزوجه على سنة الله ورسوله بل يعاملها على انها سلعه تجاريه يعني ان ماتدفع له قروش تحملي سب واهانات ومرواح عند أهلك .
    حرام
    اننا نقسو عليها لأننا غدا محاسبون أمام الله على كل صغيره وكبيرا . مهو
    عيب الواحد يتزوج من تكبره في السن ياناس اشرف الخلق تزوج من أم المؤمنين
    وهيا عمرها خمسه واربعون عاما وهو عمره خمسه وعشرون . على كلا لابد لنا من
    غربلة أنفسنا وعدم الوقوف في طريق سعادة أي فتاة لأن هاذي حياتها وهي حره
    تختار الاي تبيه انت بس كمل سعادتها ولاتكمل عنوستها بيدك ياولي أمرها
    ,طلعت أخيرا في مجتمعنا ظاهرة عنوسة الرجال تصدقون في شباب واصله أعمارهم
    الأربعين ولابعد تزوج ضايع بين ها السفريات والعمر يعدي عليه ولا درا عنه
    يعني في عنوسه لدى معشر الرجال بعد لكن عنوستهم هم الاي صنعوها بأنفسهم
    ويتحملون ذلك . وارحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء .


    فرفض
    الفتيات لا يدعو إلى الاستغراب حيث تفضل كثير من الفتيات العنوسة على
    الزواج من رجل عنده زوجة تبادله الحب ويعيش معها عيشة سعيدة ( من واقع
    مجتمعاتنا ) والسبب أنه قل من يعدل من الأزواج في زماننا هذا وخوفامن أن
    تبدل السعادة
    إلى شقاء والأفراح إلى أتراح .
    صحيح أن الإسلام أباح
    لك أيها الزوج التعددوهذا شيء لاننكره ولكن وفق قوانين وضوابط وشروط
    فالأحرى بك أيها الزوج قبل أن تقدم على هذا الزواج أن تحسب له ألف حساب
    وتفكر بإيجابياته وسلبياته وتوازن بينهما وبعد ذلك ندعوا لك بالعون
    والتوفيق
    فالزواج من أخرى غالبا يعود على البيت بخلافات زوجية
    لا تنتهي وحياة أسرية قلقة لا تستقر وينحت
    الحب المستقر في القلب ويضفي
    على المودة والرحمة ظلالا قاتمة ويحيل السكن إلى بيت العنكبوت
    ويؤدي غالبا إلى تقصير وإهمال في تربية الأبناء.
    مشكلة
    العنوسه مركبه وخليط بين ( التعدد ، الطلاق ، التغير الاجتماعي والنفسي
    والتكنولوجي ....وانتم اوضحتم اسباب وذكرتم مسببات ...بشكل جديد في طريقة
    تناول الحوار ....بارك الله فيكم ..وفي تواصلكم ...

    وفي لب المشكله ....كتركيبه طبيعيه للعنوسه ايضا تمس الرجل او الشاب بشكل مباشر او غير مباشر سوف اذكرها لاحقا .....


    والاهم بين المهم فيما طرحتوه ....

    واقصد بذلك ان الشباب ايضا تصيبهم اثار العنوسه ....
    وكما
    اشارت الاخت الكريمه في مضمون حوارها الشباب من تعدوا سن الخامسة
    والثلاثين كمعيار مؤقت للعنوسه لدى الشباب مع تحفظي الضمني ....


    السؤال الذي شدني....مفاده
    هل سبب العنوسة الاول والاخير هي ارادة الله
    بذلك وهو شي مكتوب قسمة ونصيب ....


    واقول وبالله التوفيق ....من خلال وجهة نظر شخصية

    حينما نقول ان الحقيقه العنوسه مشكلة ...والمشكله تعتبر شر ...وفوائدها لا تذكر بجانب سلبياتها على الافراد والاسر والمجتمع ...
    اذن هذا الضرر هو شر ....كمعيار اسلامي ....
    وما اصالنا من شر هو اختيارنا له بفعل اراده منحنا اياها الله عز وجل ....
    والخير
    من عند الله .....وما اصابنا من شر فمن انفسنا .....ولن يتغير حالنا كما
    اشار الله في محكم تنزيله ( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما
    بانفسهم ) .....

    اذن المسأله ليست بنصيب او اقدار .....
    بل هي :
    - عدم تطبيق تعاليم الدين الاسلامي ....نتيجة ضعف صلة بالله عز وجل ...ناتج عن عوامل كثيره متسلسله ومترابطه سوف تذكر ..

    -ازدياد
    ظاهرة الطلاق ولد نوع من الخوف لدى البنات اقسى من العنوسه هو مسمى مطلقة
    الذي يثير الكثير من علامات الاستفهام والتساؤلات في المجتمع حول اسبابه
    وفي معظم الاحيان تلام المراة وان كانت مظلومة ....وسوف اتطرق له بشكل
    جديد ....في حوار مترابط ....انتم بدأتهوه ...بشكل مختلف ومفيد ....








    السبب في العنوسه يختلف من بيئه لاخرى ...

    هناك اسباب مجتمعيه ...واسريه ...وفرديه خاصة ...


    ولا نقول الاب هو السبب ....فقط ونعزله عن عوامل اخرى ....

    مقدر وجهة نظرك ....فيما اشرتي له .....
    ولنا مداخله فيما طرحتيه .....من وجهة نظر نقدرها ونحترمها العنوسه قد يكون من أسبابها الأب غالبا صدقتوا القول والمهور
    بس ياجماعة الكل يعرف ما يحدث هذه الايام من حق البنت ترفض
    لكن مو لدرجة العنوسة اعرف بس من حقها ما تصيـر زوجه ثانيه
    صح المهم امتعنـا التحاور وانشاء الله يوفق بنات المسلمين
    عندما تحول العالم لقريه صغيره يعرف بعضها البعض او ما اسميه بالعولمه ....اصبح لدينا قوة الفعل ورد الفعل ...
    وشهد العالم حروبا كثيره مسلحه هي في الاصل حروب نزاعات وصراعات ...
    وعندما ننظر للعولمه ....هل هي حرب مسلحه ...
    بالتأكيد لا ...ولكنها حرب ....على العقيده والدين الاسلامي ...والقيم والمثل والمبادئ والنظم الاجتماعية ومنها الزواج ....
    تغلغلت العولمه في كيان الاسره بعد الشباب والفتيات لانهم عماد المجتمع في اي مجتمع ...
    حتى اصبحت العولمه تدخل معنا المسجد ....والموسيقى ترافقنا ...في نغمات الجوال ....وهذا اليس بدليل لتأثير العولمه السلبي ...
    اذن من منظور العنوسه ....
    العولمه تهدف في محورها الشباب - والفتيات ...
    في
    المقابل ردة الفعل ( ظهرت في الانقياد - التقبل - الادمان والاعتياد السيء
    ....وليس لناتج فائده لمفهوم العولمه ولكن فائض سمومها ونتاجها
    ....الاعلامي والثقافي للغزو الغربي ...
    والانفتاح الاقتصادي ......ايضاً بجانب الانفتاح الاعلامي ....ومنها شبكة الانترنت - الجوال وجميع وسائل الاتصال ...
    واصبح
    بذلك ارضيه خصبه لغزو الشباب بافكار هدامه تقضي على الاسره العربيه
    وتكوينها بالزواج ...فظهر لدينا بجانب العنوسه التقليد النفسي ...الذي
    توسمه العولمه في افكار الشباب والفتيات باوسمة الطيش - الغرور - سرعة
    التقبل والانقياد بدون مقاومه او تمحيص لاي فكر غربي او ثقافه دخيله
    .....وهذا يعزز السيطره والتحكم لما يحقق اهداف العولمه اجتماعيا وثقافيا
    واستهلاكيا


    اظهرت لنا العولمه الانفتاح السياحي للشباب - الاستهلاكيه
    بجانب التاثير الاكبر عن طريق البث المباشر وما تحمله من قنوات اعلاميه تغزو افكار الشباب وتحيده عن الزواج ....

    واذا
    نظرنا لقضية العنوسه كمشكله اجتماعية فهي نسيج متشابك وليست بمعزل عن اي
    قضيه تنمويه او اجتماعية في اي مجتمع لانها ناتجه عن تفاعل انساني ....

    والعنوسه
    قضيه عامه تأثرت بها الامم العربية والاسلاميه ....فاصبحت ظاهره اذ تمثل
    آخر الاحصائيات ان العنوسه تمثل 35% من عدد الزيجات وبالمقابل معدلات
    الطلاق في ارتفاع .....

    هذا من جانب ....

    من جانب اخر وعلى
    مستوى الاخلاق ...فوسائل الاعلام الغربيه تعمل على تمييع المبدأ الاخلاقي
    للفتاة وللشباب مما يسبب ازدواجيه وتشتت خطير ناتج عن بث سموم الغرب او من
    يحملون الافكار الغربيه التي هي بعيده عن النظام الاسلامي الذي يصلح اينما
    كان وفي اي مجتمع متى ما تم تطبيقه بقول وعمل كما انزله رب العزة والجلال
    في محكم تنزيله ....
    اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .....
    ونسأل الله ان ينفعنا بما نكتب ونقرأ او نطبق ....بما في افكارنا




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 16, 2018 10:12 am