---- ضحك من القلب ----

    شاطر

    La phoenix
    مشرفة
    مشرفة

    انثى
    عدد الرسائل : 128
    المزاج :
    نقاط التميز : 5
    تاريخ التسجيل : 04/02/2008

    ---- ضحك من القلب ----

    مُساهمة من طرف La phoenix في الثلاثاء فبراير 26, 2008 10:08 am


    القصه الاولى


    في واحد كان مسرع مررره ومعاه زوجته فجأه شاف في المرايا شرطي قاعد يأشر له

    وقف الرجال سيارته وجاه الشرطي وسأل الرجال:إيش المشكله؟؟
    الشرطي:انت كنت مسرع فوق الـ180 وها الطريق سرعته القصوى ما تتعدى 80 عشان كذا انا راح أعطيك مخالفه .
    الرجال:لا معليش انا كنت متعدي الـ60 بشوي .
    زوجته:لا انت كنت ماشي على الأقل160. قام عطى زوجته نظره حقد
    الشرطي:ابعطيك مخالفه بعد عشان الضوء الخلفي مكسور .
    الرجال:مكسور!!؟؟ انا ما كنت ادري انه مكسور .
    زوجته:اووووه انت كنت تدري عن اللمبه انها مكسوره من كم أسبوع. وأعطاها زوجها نظره حقد ثانيه
    الشرطي:ابعطيك بعد ورقه انذار عن عدم ربط حزام الأمان .
    الرجال:ايه انا فكيته لما وقفت السياره وجيت عندنا .
    زوجته:لا لا لا انت ما عمرك ربطت حزام الأمان. التفت الرجال علىزوجته وزعق عليها:انتي ما تعرفين تسكتين ابد؟؟؟
    سأل الشرطي الزوجه :لو سمحتي هو دايم يصرخ عليك كذا؟؟؟
    الزوجه:لا بس لما يكون سكران .
    الشرطي:سكران !!!!!!
    الرجال:لا لا لا تصدقها .
    قالت الحرمه:ما عليك منه لاقين القاروره في السياره يوم سرقناها .
    الشرطي:يعني السياره مسروقه؟؟؟
    الرجال:مسروقه وش الله يهديك لا تهمك هذي. ويلتفت على الحرمه ويقول لها: لا تخليني اطلقك الحين .
    الشرطي للحرمه :عسى ما هو دايم يهددك كذا بالطلاق؟؟؟
    الحرمه:اول خله يتزوجني وبعدين يتكلم بالطلاق والحلال


    على نياتهاااااااا الحرمه








    القصة الثانيه

    قصه طريفه ذات معني



    دخل الطفل على والده الذي أنهكه العمل , فمن الصباح إلى المساء وهو يتابع مشاريعه ومقاولاته ,

    فليس عنده وقت للمكوث في البيت إلا للأكل أو النوم .

    الطفل / لماذا يا أبي لم تعد تلعب معي وتقول لي قصة , فقد اشتقت لقصصك واللعب معك ,

    فما رأيك أن تلعب معي اليوم قليلاً وتقول لي قصة ؟

    الأب / يا ولدي أنا لم يعد عندي وقت للّعب وضياع الوقت , فعندي من الأعمال الشيء الكثير و وقتي ثمين .

    الطفل / أعطني فقط ساعة من وقتك , فأنا مشتاق لك يا أبي .

    الأب / يا ولدي الحبيب أنا أعمل وأكدح من أجلكم , والساعة التي تريدني أن أقضيها معك

    أستطيع أن أكسب فيها ما لا يقل عن 100 جنيه , فليس لدي وقت لأضيعه معك , هيا اذهب والعب مع أمك .

    تمضي الأيام ويزداد انشغال الأب وفي إحدى الأيام يرى الطفل باب المكتب مفتوح فيدخل على أبيه .

    الطفل / أعطني يا أبي خمسة جنيهات.

    الأب / لماذا ؟ فأنا أعطيك كل يوم فسحة 5 جنيهات , ماذا تصنع بها ؟

    ... هيا أغرب عن وجهي , لن أعطيك الآن شيئاً .

    يذهب الابن وهو حزين , ويجلس الأب يفكر في ما فعله مع أبنه , ويقرر أن يذهب إلى غرفته لكي يراضيه ,

    ويعطيه الـخمسة جنيهات .

    فرح الطفل بهذه الجنيهات فرحاً عظيماً , حيث توجه إلى سريره ورفع وسادته , وجمع النقود التي تحتها , وبدأ يرتبها !

    عندها تساءل الأب في دهشة , قائلاً :

    كيف تسألني وعندك كل هذه النقود ؟

    الطفل / كنت أجمع ما تعطيني للفسحة , ولم يبق إلا خمس جنيهات لتكتمل المائة ,


    والآن خذ يا أبي هذه المائة جنيه وأعطني ساعة من وقتك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






    أتمنى ان تنال القصص إعجابكم

    ولا تنسوا الردود
    avatar
    المدير
    الإدارة
    الإدارة

    ذكر
    عدد الرسائل : 573
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : القرصنة
    نقاط التميز : 5
    تاريخ التسجيل : 26/01/2008

    رد: ---- ضحك من القلب ----

    مُساهمة من طرف المدير في الثلاثاء فبراير 26, 2008 10:13 am

    شكراً لكـي

    واصلي

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 2:12 am